اليمن الجنوبية تعترض على عضوية دولة الامارات في الجامعة العربية عام 1971

بواسطة مدير التحرير

من المفارقات التاريخية النادره ان جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية اعترضت على عضوية دولة الامارات العربية المتحده في الجامعة العربية عند استقلالها في مطلع شهر ديسمبر عام 1971 ، حيث عبر السفير عبدالملك اسماعيل كوكني المندوب الدائم لجمهورية اليمن الجنوبية عن اعتراض حكومته على عضوية الامارات بناء على تعليمات من الحكومة التي كان يرأسها انذاك الرئيس علي ناصر محمد ومعه وزير الخارجية محمد صالح مطيع ، وجاء الاعتراض بسبب ان الامارات لم تحصل على استقلال حقيقي بكفاح شعبها ولكنه استقلال شكلي وستظل تابعة لاستعمار بريطانيا بشكل مباشر بحسب وجهة نظرهم .

واليوم وبعد مضي خمسين عاما على استقلال دولة الامارات ، نجد ان الامارات اصبحت دولة لها شعبها ووجودها المؤثر اقليميا ودوليا واستطاعت ان تحقق الرفاهية والتطورلشعبها الذي كان يعيش حياة البداوة والتخلف . بينما دولة اليمن الجنوبي القوية اختفت من الوجود وجاءات الامارات لمساعدة الجنوب في مواجهة الاحتلال الحوثي لاراضيه . ومع ذلك لم يعتبر الجنوبيين من العبر والدروس ولازالوا يعيشوا بوهم تاريخهم المندثر واضاعوا شعبهم ودولتهم بالصراعات والتصفيات فيما بينهم ولازال الاحتراب قائما بينهم حتى اليوم ،رغم توفر الفرصة التاريخية المواتيه لهم لاستعادة وجودهم ودولتهم والذي لن يتحقق الا بتضامنهم ووحدتهم واستلهام مجدهم العظيم .

الصورة : المرحوم السفير عبدالملك اسماعيل كوكني يرفع علم دولة الجنوب عشية الاستقلال في مبنى الجامعة العربية

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment