تكتيك الرئيس هادي ينجح في ايصال ابرزمرشحيه للوزارات السيادية

بواسطة مدير التحرير

متابعات //

استطاع الرئيس عبدربه منصور هادي من فرض مرشحيه للوزارات السيادية باتباعه تكتيكا مدروسا تم فيه اخفاء مرشحيه الفعليين للوزارات السيادية ، وتقديم مرشحين وهميين كان يعلم ان التحالف والمجلس الانتقالي سيقوما برفضهم امثال الميسري والعيسي وكذا عادل باحميد والحضرمي ، وتاجل اعلان الحكومة لاكثر من اسبوعين على اتفاق سمو الامير خالد بن سلمان مع هادي لهذا السبب ، وفي الاخير تظاهر الرئيس هادي باستجابته لاعتراضات التحالف وقدم الاسماء البديله وهم مرشحيه الفعليين اساسا وخاصة احمد بن مبارك للخارجيه وابراهيم حيدان للداخليه ، واستطاع تظليل وخداع التحالف بهذه الخطوة ، على اعتبارقبوله لرفض التحالف اكثر من مرشح للداخليه والخارجيه من قبل و اصبح من الصعب ان يتم رفض الترشيح الاخير ، ووقع الانتقالي والتحالف في الفخ الذي خطط الرئيس ودائرته الضيقه منذ البداية ، ووفقا للمعلومات فان السفير احمد بن مبارك رجل هادي الاول كان قد استدعي من واشنطن الى الرياض وعاد الى اليها قبل اسبوعين بعد ان اتفق على اخراج سيناريو التعامل مع الترشيحات للوزرات السيادية وبقية الوزرات بما في ذلك تعيينه كوزير للخارجية ، خلافا لما كان يراهن عليه البعض بان احمد بن مبارك بعد تجربته المريره مع الحوثيين لن يقبل في شغل اي موقع في الحكومة .ووفقا للتوقعات فان احمد بن مبارك ستكون مهمته الاولى هي التشويش على القضية الجنوبية واضعاف المجلس الانتقالي خارجيا باعتباره احد مهندسي مخرجات الحوار الوطني والدولة الاتحادية ب 6 اقاليم والتي سيعمل على الترويج لها بكل قوة .

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment