شركات تعتزم الغاء اعمالها مع اليمن او تعليقها وبلينكن قرارتصنيف حركة الحوثي باليمن تنظيما إرهابيا يخضع لمراجعة دقيقة !!

بواسطة المحرر

متابعات // وكالات //

واشنطن (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الأربعاء إن وزارته “تنظر بشكل عاجل ومستفيض” في قرار إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب تصنيف حركة الحوثي في اليمن تنظيما إرهابيا وتود أن تتأكد من قدرة هيئات الإغاثة على توصيل المساعدات للبلاد.

كان وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو قد أدرج حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في القائمة السوداء الأسبوع الماضي قبل يوم واحد من تولي الرئيس جو بايدن منصبه، وذلك رغم تحذيرات الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة من أن هذا سيدفع اليمن إلى مجاعة واسعة النطاق.

وقال بلينكن للصحفيين في أول إفادة صحفية يلقيها بعد أدائه اليمين “من المهم للغاية حتى في ظل هذه الأزمة أن نفعل كل ما بوسعنا لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شعب اليمن الذي هو في أمس الحاجة إليها، وما نود التأكد منه هو ألا تقف أي خطوات نتخذها في سبيل تقديم تلك المساعدات”.

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعاني أكبر أزمة إنسانية في العالم إذ أن 80 في المئة من شعبه في حاجة للمساعدة.

وقال بلينكن “لا نود التأكد من أن جماعات الإغاثة الأمريكية وحسب قادرة على بذل ما بوسعها لتقديم المساعدة، بل وجماعات الإغاثة في أنحاء العالم”.

وذكرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء أنها ما زالت تلمس قلقا من اعتزام شركات إلغاء أعمالها مع اليمن أو تعليقها رغم قرار أعلنته الولايات المتحدة يوم الاثنين بالسماح بكل الصفقات مع الحوثيين خلال الشهر القادم بينما تراجع واشنطن قرار التصنيف.

وتدخّل تحالف عسكري تقوده السعودية في اليمن عام 2015 دعما لقوات الحكومة في صراع مع الحوثيين يُعتبر على نطاق واسع حربا بالوكالة بين السعودية وإيران.

ويسعى مسؤولون من الأمم المتحدة لإحياء محادثات سلام لإنهاء الحرب في اليمن الذي يعاني أيضا من انهيار اقتصادي وأثر جائحة فيروس كورونا المستجد.

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment