الأحمر يستنجد بالقوات “المدعومة إماراتيا” لتعزيز جبهات مأرب

بواسطة متابعات اخبارية

كشفت وثيقة تداولها ناشطون ووسائل إعلام يمنية، عن مذكرة بعث بها نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر، تطالب بإرسال قوات من ألوية العمالقة الجنوبية إلى محافظة مأرب.

صورة


وأثار طلب الأحمر – وهو المحسوب على جماعة الإخوان في اليمن – قوات جنوبية، استغراب كثير من اليمنيين، خاصة أذرع الجماعة التي دأبت على نعت تلك القوات بالمدعومة إماراتيا. وواصلت الجماعة عبر ناشطيها ووسائل إعلامها مهاجمتها وشن هجمات إعلامية مناهظة لها رغم الدور البارز الذي قامت به تلك القوات ضد ميليشيات الحوثي.

وألوية العمالقة هي قوات جنوبية أسستها ودعمتها الإمارات ضمن دورها في التحالف بقيادة السعودية، وتمكن التحالف من خلالها من التقدم صوب الساحل الغربي وتحرير مناطق عديدة من الحديدة ومضيق باب المندب خلال فترة وجيزة.

ونفى مصدر مقرب من قيادة ألوية العمالقة الجنوبية، في حديث لـ“إرم نيوز“، توجه أي قوات للعمالقة صوب مأرب، مؤكدا أن أمر الوثائق المسربة لا يعنيها بشيء، خاصة أن لدى قوات العمالقة مهام صد عدوان ميليشيا الحوثي في الحديدة والساحل الغربي وتأمين الممرات المائية ومضيق باب المندب.

وقال المصدر: ”قوات العمالقة لم تحرك أي قوات إلى مأرب، وأمر المذكرات المسربة لا يعنيها، وتؤكد قوات العمالقة أن لديها مهام صد عدوان ميليشيات الحوثي في الحديدة وتأمين المواقع الاستراتيجية البحرية على الشريط الساحلي الغربي وخط الملاحة الدولي، وأمام هذه المهام الجسيمة تؤكد أنها ليست بصدد إرسال قوات إلى مأرب“.

وأضاف: ”لم يتم تحريك أي قوة من العمالقة ولم يتم التواصل معها أو إبلاغها بالطلب، فقد تفاجأت مثل غيرها بتلك الوثائق المتداولة عبر الإنترنت، ومع ذلك فقوات العمالقة متواجدة في الساحل الغربي وتخوض مواجهات عنيفة للتصدي لميليشيا الحوثيين التي تستمر في خرق التهدئة والاتفاقات وتواصل قصف المناطق المدنية وتحشيد قواتها وتتحين الفرص للتقدم“.

** المصدر : ارم نيوز

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment