بواسطة متابعات اخبارية

اتصالات لحل الأزمة بين إسرائيل والأردن..

قالت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية نقلا عن مصادر أردنية، إنه تجري اتصالات بين كبار المسؤولين في الأردن وإسرائيل، بهدف خفض حدة التوتر وإنهاء الأزمة بين الدولتين، والسماح لطائرة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالمرور عبر الأردن إلى الإمارات.

وأصدر مكتب نتنياهو اليوم بيانا توضيحيا قال فيه: إنه ”كان من المتوقع أن رئيس الوزراء نتنياهو سيقوم اليوم بزيارة إلى الإمارات، ولكن بسبب صعوبات طرأت على تنسيق مرور رحلته عبر الأجواء الأردنية تم تأجيلها“

وتابع: ”نبعت هذه الصعوبات كما يبدو من إلغاء زيارة ولي العهد الأردني إلى الحرم القدسي الشريف جراء اختلاف طرأ حول التدابير الأمنية التي تتخذ في هذا المكان المقدس“.

وأضاف البيان: ”هذا وأعلن الأردن خلال الساعة الأخيرة أنه يسمح بمرور طائرة رئيس الوزراء عبر الأجواء الأردنية ولكن بسبب التأخير في تلقي هذا الإعلان, اتفق رئيس الوزراء نتنياهو وولي عهد الإمارات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد على تنسيق موعد آخر لزيارة رئيس الوزراء“.x

وأوردت الصحيفة العبرية على لسان مصدر وصفته بـ ”الرفيع“ في العاصمة الأردنية عمان قوله: ”يجب على الأردن وإسرائيل إيجاد طريقة لتهدئة الأمور بينهما وحل الأزمة الراهنة وإنهاء الحادث السياسي الذي تسبب بإحراجٍ للجانبين.

توضيح أردني

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، إن ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ألغى زيارة دينية له للمسجد الاقصى ليل الأربعاء، لأداء الصلاة في ليلة الإسراء والمعراج.

وأضاف أنه جرى الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي على ترتيبات معينة وفوجئنا أنها فرضت ترتيبات جديدة ما سيضيق على المقدسيين في ليلة عبادة.

وتابع الصفدي أن ولي العهد قرر ان لا يسمح بالتضييق على المسلمين وأن لا يعكر صفو الليلة، وقرر إلغاء الزيارة حفاظا على حقهم بأداء العبادات بحرية ودون تضييق.

وأكد الصفدي أن الحرم القدسي بمساحته كله هو مكان عبادة خالص للمسلمن لا سيادة لإسرائيل عليه، وبالتالي لا نقبل بأي تدخل اسيرائيلي بشؤونه.

وختم أن “تراجع اسرائيل عن التريبات المتفق عليها ومحاولة فرض ترتيات جديدة أدى إلى إلغاء الزيارة”.

وكان الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن قد تلقى، بحسب مصادر، عددا كبيرا من الرسائل من قِبل كبار المسؤولين الإسرائيليين، مفادها أن عدم السماح لبعض حراس الأمن المسلحين المكلفين بحماية ولي العهد الأمير حسين، بعبور جسر الملك حسين ”اللنبي“، جاء بقرار من ديوان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وكانت وسائل إعلام عبرية أفادت اليوم الخميس، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر تأجيل زيارته إلى دولة الإمارات، المقررة اليوم.

وتضاربت الأنباء في البداية حول سبب تأجيل الزيارة، إذ قالت مصادر عبرية إن التأجيل جاء بسبب وعكة صحية ألمت بزوجة نتنياهو سارة. فيما قالت مصادر أخرى، إن تأجيل الزيارة جاء بسبب عدم موافقة الأردن على مسار الرحلة بعد إلغاء زيارة ولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبدالله للحرم القدسي أمس الأربعاء، بسبب الخلاف حول الحماية الأمنية للأمير حسين.

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment