أنقرة: اول لقاء بين وزيري خارجية تركيا وامريكا و”اس-400″ على رأس قائمة المحادثات .

بواسطة متابعات اخبارية

متابعات//

بحث وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم، مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، الخلافات بين أنقرة وواشنطن حول شراء تركيا صواريخ “أس-400” الروسية، ضمن مواضيع أخرى.

وفي تصريحات صحفية قال متحدث باسم وزارة الخارجية التركية إن المحادثات بين تشاووش أوغلو وبلينكن جرت على هامش اجتماع وزراء خارجية الناتو في بروكسل، وإن الطرفين بحثا خلالها أيضا الأوضاع في ليبيا وسوريا وشرق المتوسط.

وأوضح المتحدث: “ناقش وزيرنا مع بلينكن موضوع إس-400 ، وأكدا على أهمية العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة ضمن إطار الناتو”. وأضاف أن الجانب الأمريكي شكر تركيا على استضافة لقاء حول أفغانستان في أبريل المقبل، “كما تبادل الطرفان الآراء حول الأوضاع في ليبيا وسوريا وشرق المتوسط”.

وذكر أن الوزير التركي جدد لنظيره الأمريكي شواغل أنقرة بشأن الدعم المقدم من واشنطن لحزب العمال الكردستاني (المحظور في تركيا) والمجموعات المسلحة السورية المتصلة بهذا الحزب.

وكان اللقاء بين رئيسي دبلوماسية البلدين هو الأول منذ تولي بلينكن محفظة الشؤون الخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

يشار أن تشاووش أوغلو بحث مع بلينكن خلال اتصال هاتفي في 15 فبراير الماضي، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ومكافحة التنظيمات الإرهابية.

ويعتبر الاجتماع الذي بدأت أعماله في بروكسل أمس الثلاثاء هو الأول وجها لوجه لوزراء خارجية حلف الناتو، بعد نحو عام من اللقاءات التي كانت تنظم عبر نظام “الفيديو كونفرنس” بسبب انتشار جائحة كورونا.

المصدر: “نوفوستي” + “الأناضول”

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment