الحكومة اليمنية تنفي مزاعم إدخال الإمارات عربات عسكرية وذخائر لميناء سقطرى

بواسطة المحرر

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

نفت وزارة النقل في الحكومة اليمنية اليوم الجمعة، صحة مزاعم حول إدخال دولة الإمارات العربية المتحدة عربات عسكرية وذخائر إلى ميناء سقطرى، عبر باخرة تستخدم لأغراض إنسانية.

وكانت حسابات على منصات التواصل الاجتماعي، ووسائل إعلامية تركية وقطرية، قد تناقلت المزاعم، مشيرة إلى مذكرة لمدير ميناء سقطرى رمزي محروس حول حمولة الباخرة الإماراتية (تكريم).

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها تلقت ”إرم نيوز“ نسخة منه إن ”ما أشيع حول حمولة الباخرة الإماراتية (تكريم) التابعة لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، لا أساس له من الصحة“.

وأضافت الوزارة أن ”المزاعم التي تضمنتها مذكرة مدير عام ميناء سقطرى الموجهة إلى محافظ الأرخبيل يوم أمس الخميس الموافق 25 فبراير 2021، حول إدخال الباخرة الإماراتية ( تكريم ) القادمة من أبوظبي 13 سيارة و6 باصات عسكرية غير صحيحة“.

وأشارت إلى أن ”السيارات التي نقلتها الباخرة (تكريم) عددها بالفعل 13 من نوع نيسان لكنها خاصة بالشرطة، وكذا 6 باصات مخصصة لنقل الركاب، وجميعها سيارات مدنية كانت خاضعة لأعمال صيانة في دولة الإمارات“.

واختتم البيان قائلا: ”إن جميع السيارات التي كانت تحملها الباخرة الإماراتية، تمت إعادتها إلى الأرخبيل ودخولها إلى ميناء سقطرى بترخيص من قبل التحالف العربي لدعم الحكومة الشرعية في اليمن“.وكان محافظ سقطرى رمزي محروس المقرب من حزب الإصلاح الجناح السياسي للإخوان المسلمين في اليمن، والمتواجد منذ مدة خارج الأرخبيل، قد زعم في منشور على فيسبوك أن السفينة الإماراتية تحمل عربات عسكرية وذخائر.

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment