رسالة اليوم غير قابلة للإستغلال السياسي!!

بواسطة عبدالرحمن سالم الخضر

عبدالرحمن الخضر//


نرجواان تكن رسالة اليوم موجهة بالأخص لقيادة او أعضاء حكومة الانتقالي وعليهم ان يعوا ويدركوا جيدآوان لا يحاول احد منهم تبرئة نفسه والقائها باللوم على اعضاء حكومة الشرعية  !المسؤولية اليوم تقع بالدرجة الأولى على وزراء الانتقالي لأنهمشركاء مناصفة  عليهم ان يتحملون المسؤولية الكاملة تجاه شعب الجنوب والمتمثلة في مثل هذه الظروف والفشل الكبير للحكومة وإستمرار الأوضاع أسوأ مما كانت عليهعليهم ان يوضحوا السبب والمتسببفي هذه المعاناة ومن يقف خلف حرب الخدمات التي أصبحت اليوم في أقبح صورها!حرب خدمات لا يستطيع ان يتنصل منها من كان يحمل ذرة من ضمير قبل المسؤولية! نتمنى ان تكون رسالة اليوم موصولة وواضحة لرعاة هذه الحربوإتفاق الرياضنتمتى ان تكن مفهومة بوجهها الإخلاقي والإنساني وليس بالوجه السياسي الذي لن يستطيع إيقاف الشعوب التي وصل الحال بها  الى فقدان الثقة في الجميع! حتى أصبحت لا تخشى او تخاف على شئ تمتلكه بعد ان أصبحت تعيش الفقر في أسوأ صورةحيث لا مرتبات ولا أمن ولا كهرباء ولا ماء ولا حياة لمن تناديسوا مزيدا من ممارسة الفساد والعمالة والقهر كل القهر ان قوى الفساد ترفع الشعارات الوطنية وتمارس تجارة الحرب التي وصلت إلى حد ان تكن معظم المناطق المحررة تعيش في ظلام دامسوهي ممر على مدار الساعة لتجارة المحروقات! وحين تسال من أين أتى وكيف والبلد تعيش أزمة وقود سرعان ما يجيبون عليك(هذا تجاري )فأي تجاري وتجارة تتحدثون عنها والبلد والسواد الأعظم فيه يعيشون اسوا وإسحق فترة وزمن لم يعيشها منذ وجود بريطانيا في الجنوب والإمام أحمد في الشمال!

مواضيع قد تهمك ايضا

Leave a Comment